الثلاثاء، 25 نوفمبر، 2014

جتنا جماعة




جتنا جماعة
 جتنا جماعة بمرها والشر جاء معهم
زى الخوارج سعيهم والحقد جامعهم
لينا مساجد للصلا وهما جامعهم
فى شره ماتأمنه ضاع الرجى معهم
واللى كشفهم كسب واللى هجا معهم
إن قلت مايسمعك والوعى متشفر
جاهل وأكبر غبى والعقل متصفر
إخوانجى طالب مسخرة وعملى فيها بلطجى
أخلاقه سو مضحضرة أكرم له لو كان عربجى
والعلم من قلبه اختفى علشان ماهو عصبجى
بينه وسيده  فى قطر الشر عامل بسطجى
قرضاوى أكبر نتن كذاب وأصله أونطجى
والبنا ده عامل نبى للكل بيكفر
الكدب دا طبعهم ولسانه متظفر
بيرم المصري



هناك تعليقان (2):

Mostafa Hashem يقول...

يسلم لنا قلمك .. فقد أوجزت بلا خلل فى وصف هذه الطغمة المجرمة التى تستحق كل ماقلته وأكثر
فهم بلا مبالغة مخلوقات فقدت عقولها تماماً وأصبحت تتكلم دون فهم وتتصرف دون وعى .. طرطورهم مرسى قال قبل الحكم أنه لو خرج عليه الناس فلن يكون أمامه غير أن يخرج ليترك المكان لمن يرضى عنه الشعب .. وعندما حانت هذه الساعة من غباؤه وغباء جماعته وتصرفاتهم التى سعوا فيها للتمكين ولم يحاولوا عمل أى شئ ولو قليل لينفسوا عن الناس غضبهم .. أعمى الله بصيرتهم وتركهم فى غيهم لايرون غير مصلحتهم فقط .. ولما تم خلع هذا الآفاق خرجوا علينا بوجههم القبيح التكفيرى الصريح وأداروا آله القتل والحرق والتخريب ولم يراعوا حرمة ولا دين مثل ضبع خرج من محبسه وهو جائع يريد أن يلتهم أى شئ وكل شئ أمامه حتى لو كان ذلك الشئ أمه مصر
ولو لخصنا موقفهم من الكذب لقلنا : أين مشروع النهضة الذى خرجوا علينا به كذباً وبهتاناً فلم يسفر حتى عن إفتتاح دكان حلاق أو قهوة بلدى أو بقال .. أى حاجة .. هل يتذكر أحد هذا المشروع وماقالوه عنه وعن المجهود الخرافى الذى بذلوه فيه .. وكيف أنه خلاصة خبرة 1000 خبير وتجميع لتجارب شعوب الأرض وأن هذا ماكان متاحاً لهم وهم فى السجن كان همهم الوحيد التفكير فى نهضة مصر .. وفى النهاية يتضح أن كل هذا محض كذب وإفتراء وتلفيق وضحك على الذقون
كيف نامن لكاذب ؟؟؟!!!!!!

Beram ElMasry يقول...

صديقي العزيز مصطفي هاشم
شكرا لك علي مداومتك وعدم انقطاعك كبقية الاصدقاء والاجو ان لا نحرم من تعليقاتك المفيدة تحية وسلام ولاسلام مع بني اسرائيل