الاثنين، 5 نوفمبر، 2012

يالعين واسمك يشار


 
God Curse Israel & all who support it to kill women and children 
اذا كانت اماطة الاذى عن الطريق صدقة فقتل الصهيوني صدقة
***ملعون كل من خان شعبه ومبتور نسله وسود الله وجه واخذاه***
 
في النصف الاول من ستينات القرن الماضي شغفت بحب التاريخ القديم المصري وبلاد الرافدين والاغريق والرومان وفي النصف الثاني من السبعينات درست التاريخ الاسلامي بما فيه وما الت اليه الخلافه من تمزق وتشتيت وماشاع فيها من قتل وانتقام,  واستقر في نفسي عقيده المبالغه عند المؤرخين وفي النصف الثاني من ثمانينيات القرن الماضي بالمصادفه قرات "الملل والنحلل" للشهرستاني ومن بعده "الممل والاهواء والنحل "لابن حزم وخيل لي ان كلاهما بالغ في عرض معتقدات الفرق الاسلاميه مما دعاني لاقتناء بعض كتب الشيعه, "كاسألوني قبل ان تفقدوني" و "حدائق الانس" للزنجاني و"كنز الولد" للحديدي و"الزام الناصب" وخلافه فاصبت بالاشمئزاز لهذا التطرف الذي لا يقبله عقل ولا يطمئن اليه ضمير واليوم تأكد لي بشاعه ما ارتكبوه من قتل وتدمير, كما فعل القرامطه بالحجاج وفعله الاسماعليه والباطنيه ومنذ ايام قرأ علي صديقي مصطفي هاشم كتاب "المدخل للفكر العلوي الناصيري" ومباحث اخري، ليؤكد لي شذوذ المعتقد ويؤكد ان ما يفعله بشار الاسد هو عن وعي وادراك وبمخطط جهنمي للقضاء علي المسلمين فلم تأخذه رحمه ولن تأخذه لان معتقده لا عقاب ولاحساب ولاجنه ولانار وانما هو تناسخ الارواح, حتي الاله تناسخ واخر صوره له هيئه علي بن ابي طالب وبعد ان حرر لاهوته عبد الرحمن ابن ملجم سكن لاهوته السحاب وصار الرعد صوته والبرق سوطه , تعالي الله عما يصفون
 
 
رباعيه سموا اللعين بشار
لجل التقيه وبالخطأ سموا اللعين بشار
سموه كمان الاسد وفي جوفه قلب الفار
وبكفره ما بيعتقد في الجنه او في النار
وبموته راح يتنسخ في هيئه الصرصار
 
رباعيه يالعين
يالعين مكتوب رساله مبعتوالك ويا عاجــــــــــــــــــــل
في شيرعتك امر فاضح والفضيحه بالجـــــــــــــــلاجل
نص جيشك صنف قارح وانت امتي تبـــــــــــقي راجل
ليك عذاب في الدنيا حاضر ليك حساب في الاخره اجل
 

(اليهود اعداء الله اعداء البشرية فلا تامنهم )

عندى جديد كل ثلاثاء فشاركونى بالنقد والتعليق

بيرم المصري