الخميس، 1 يناير، 2009

بورسعيد

معذرة كنت اعد للكتابة عن غزة العروبة المحاصرة ، ولكن فى ذكرى امجاد بورسعيد وحرب 56 كرهت ان لا اشارك وليس فى العمر بقية للعام القادم ، لذلك انشر اليوم لعلى انال القبول من اهل ارض الشرف والبطولة ، ولى فيهم ماما امولة المدونة ، والفنان سيد ابراهيم داوود فى البحث العلمى ، وسيد السيسى وحسين التفاهنى اصدقاء الغربة فى ليبيا وانا كاتب النشيد
بور سعيد

بحق جاه النبى ساعة م اقول الكل يسمعنى
ميزان العدل فى قلبكم يحكم ما حد يخدعنى
وعندى قول لابو العربى يشرفنى ويرفعنى
وامدح فيه صنيع بلده لكن قولى على قدى
وحتى الشعر لو راجل هيمدحها ما يقدر يوفيها
***
كنالنا كنا حفرناها بشق الروح . حتى كمان بالدين
وسيف الحق سيف بتارعلى الاشرار وله حدين
وابو العربى هزم ايدن وكان ايدن معاة قردين
دا بمبوطى بقى مرشد وده بيجيب ودى يودى
وقلبو كبير فهم اسرار وكان اللص خافيها
***
وكنا صغار ولا ندرى ولا نوعى ع الزعيم ناصر
ودى قلوبنا طيور خضرة بتتعلم وحتى الفكر كان قاصر
اهو عرفنا عشان الحق لو تسعى . تلاقى الحق لك ناصر
وابو العربى صحيح راجل عليه العيبة ماتعدى
وبيغنى ابو العربى انا حارس كنال بلدى وكافيها
***
نجيب الشمس نرسمها ف كراسنا بشكل جديد
وليها عيون بوسع البحر ولبسالنا هدوم العيد
وتاج المجد فوق راسها حروف من نور وجنبو سعيد
وفى عيدها ابوس ايدها تبوس خدى
احس يناس بكل امان وحضن امى وانا فيها

كانت الاحداث فوق الطاقة وحاولنا مجاراتها وسنعود لعادتنا ان شاء الله
(لا تنسوا النقد والتعليق فانى اقوم به قلمى )
فى كل ثلاثاء جديد
بيرم المصري