الثلاثاء، 18 نوفمبر، 2008

اغربى

انى اعانى مرارة من ظلم ولهو وعبث وغد مخبف ، وهل نضب النظام الحاكم فعلا من رجل رشيد يخاف الله فينا وفى امته ، وهل حرصهم على المناصب اظلم عقولهم وامات ضمائرهم ، وهل نحن شعب قاصر فرضت عليه وصاية نظام غير راشد ، ماعدت ادري
هذه قصيدة بالفصحى ارجو ان تحظى بالقبول عندكم ، وما اقدمت على هذا اللون من الشعر الا تلبية لرغبة بعض الاصدقاء وكسرا للملل

اغربى

اغربى فانى الان غاضب
ولا تعتبي فلن اعاتب
انى صادق وما كنت ابتغى لهوا
انا الثابت فى الارض جذرى
وما جئت اليك سهوا
انا المفرّد فى عقر دارى
وانت دارى
فكونى كما اهوى
انا الحقيقة فى ضحاها
ما كنت وهما فالوهم كاذب
ساضرب بطول باعى
من الجنوب الى الشمال
وفي الاغوار
والانهار
وفي السهول والتلال
واصنع من مفردات الخيال
واقعا يمحو المحال
فاجمعى بين ذراعيك راسى
كى استكين
واهمس اليك عفوا سامحينى
فاصفحى لا تعتبي
ولن اعاتب
وما عدت بعد الان غاضب

(لا تنسوا النقد والتعليق فانى اقوم به قلمى )
فى كل ثلاثاء جديد
بيرم المصري


الثلاثاء، 11 نوفمبر، 2008

كلام الليل

تإعتذار
اني اعتذر لجميع الاصدقاء لتأخري في الرد علي مشاركتهم وذلك لأمر خارج عن ارادتي وهو السفر الي قريتي فجأة وإصابتي بالانفلونزا مما منعني علي الرد وأشكر الاخت الفاضلة ماما اموله وأخي المجنون وابنتي عفراء والاخت
mahasen saber وحبيبي الازهري والدكتور صاحب الكحيان والاخت Soul.o0o.Whisper والاخ على عبدالله والاخت mony والاخ ابن الناس الطيبين والاخ mohamed ghalia وأخي المفكر والاخت rovy والاخت M.K والاخ فركشاوي ناوي والاخت بس خلاص والاخ محمد الجرايحي والاخ sesame والاخت بسنت والاخ محمد ابو الفتوح والاخ صاحب مدونة واحد من العمال والاخ صاحب مدونة قلب مصري , وكلي امل ان يقبل اعتذاري ، وهذة القصيدة كان موعدها الثلاثاء الماضي وارجو ان تنال اعجابكم

كلام الليل

كلام الليل دا كدبه مدهون بذبدة يطلع عليه النهار يسيـح
مـسرح عرايس وكله هايص ناس بتهتف وناس تصيح
كلام معاد من عهد عاد خدعة وقديمة مهوش صحيــــح
والعيشه عيضه يانفوس مريضة كله يهنكر والعقل ميح
انا فى كربة عايش فى تربة يارتنى عايش فبيت صفيح
وكل تافه بقت له قيمة ** ابن اللئيم وابن اللئيمة
وده النصاب وده هتّيك
وده صابغ ومتلمع جوه البدلة متقمع بيتـمايل ويتـــــعايق
ودى منحة بكام كرسى ياسى مرسى ونسوانا حتتـــخانق
وده قاله مفيش غيرك ودا خيرك ورح حالف يمين طالق
ولو انسان يقول غلطان تلاقى الكل فى دبحه بيتسـاــبق
وده قاعد ومدّارى وده الغافـل ومش دارى ومش فـارق
وانا المرعوب ومتهدد ** وده الشبعان ومتبغدد
وده الاوحد ومالوشريك
ودحكومة صحيح نايمة لكن دايمة ومسنودة باهل الزور
وداخلبوص ومتجرم وداعاشق بنات عجرم ودامخمــور
ودة البج بوص زى البرص وله ماضى مهوش مستور
ودى الوكسة فى كام جلسة صبى يديرها وكام طرطــور
ولو قولى ميعجبش اقول حابس يااسيادنا واقول دستور
والكل يجرى من اى كشة ومصرتبقى فراخ وعشة
واحنا البرابر وهوه ديك

(لا تنسوا النقد والتعليق فانى اقوم به قلمى )
فى كل ثلاثاء جديد
بيرم المصري

الثلاثاء، 4 نوفمبر، 2008

الف نيلة

حرصا منى على الاصدقاء المدونين ، وحبا فى استمرار التواصل ، احببت ان اغير هذه المرة من لون العمل المنشور لكسر الملل مع الحفاظ على الهوية والطابع العام ، والهدف اللذى هو ايقاظ الهمم ، وكلى امل ان اكون قد اصبت والا ، فانى اعتذر

من حكايات الف نيلة ونيلة

النيلة الاولى

كان ياما كان فى زمن القهر والهوان
فى كل ليلة يعقد مجلس السلطان
وهو مجلس مخصوص
للمقربين من البطانة ، وعتاة اللصوص
وهم حبة من الكلابة
وحبة من ديابة
وحبة تشبه فى طبعها الخرفان
الكل يصمت فى ترقب وانتظار
ظهور مليكهم - البرم كار -
ولما لاحت طلعته من بعيد
بين الجنود والحرس والعبيد
وهو يمشى فى خطوه الوائيد
لانه يرتدى قميصه الحديد
وجلس - البرم كار -،
كالعادة فى وسط الدار ،
ثم استدار ،
الى اليمين مرة ومرة الى اليسار،
وفى بلادة ،
كطبيعة فيه وعادة ،
باصبعه التخين اشار ،
فاقبلت عجوز كركوبة ،
تقطر خبثا وذمتها مخروبة
فى بطانة من ذوات الشلت اشباه الزكائب
اوكالبهائم يعلفن فى وسط الزرايب
وهى تمشى فى دهاء ،
تتعثر من الشيخوخة والاعياء ،
فاوما لها البرم كار ،
وغضب وثار
وقال عار عليك ان ترتدى لباس الجاهلية واى عار
انزعى عنك هذا الخمار ،
فنزعته دون تردد ،
وقالت فى خبث وتودد ،
انت حقا داهية ،
فلا تجعل غير الغوانى والفجار فى الحاشية ،
وتخرس القيل والقال ،
وتحوج الامة الى ذل السؤال ،
فيستقيم لك الحال
ولنسلك على التوال ،
ومن يعاند يلقى فى الهاوية ،
وتسوق الباقى من الامة سوق الماشية ،
فضحك وشفتر ،
ونهق وخنفر ،
وقال سكر والله سكر ،
واقبل عليها كالمعتاد ،
وقال طالبين رضى الاسياد ،
من اهل ثمود وقوم عاد ،
وقد عملنا بالوصيه ،
وجعلنا فى البطانة ابوريالة الهفية ،
حاجة ناعمه مزفلطة ملهاش هوية ،
ده وعدى للاجانب والوعد عندى دين
قالت لازم تقولى الخلقة دى لقيتها فين
وحق البيت البعيد ده ينفع على الوشين
قال - البرم كار - ما هوده المسهوك مريض وطبعه شين
وراية فى اسرى ماتوا بالدم البارد ،
ان الامر ده عادى وشئ وارد ،
وعيبة نطلب عوض ونخسر الجيرة ،
وواجب علينا نختشى ونفضها سيرة ،
وراح - البرم كار- كانه بيبرطم ،
وحروف كلامه فى بقه تتقرطم ،
فقالت له نام والبيت البعيد حارس ،
ده انته الوحيد فى البلد وانت الوحيد فارس ،
نام وشد فوقك تلتميت الحاف ،
وهمه يحمدوا ربهم لو لقيوا الرغيف الحاف ،
ده عمرك ماخفت منهم ،
ولا من ربهم بتخاف
واطبق الظلام
فهجع فؤاد -البرم كار- ونام

(لا تنسوا النقد والتعليق فانى اقوم به قلمى )
فى كل ثلاثاء جديد
بيرم المصري