الاثنين، 19 يوليو، 2010

ندهت "بهاء"

God Curse Israel and all who support it to Kill women and children
اذا كانت اماطة الاذى عن الطريق صدقة فقتل الصهيوني صدقة

نعيش في قصر او حتــي خم
من ام جيــنا ولبـــــــــطن ام
فرحـــــــــــة قليلة وكتير يغم
والنصـــــح ضايع والكل صم


كان الحب بيني وبين زوجتي من نوع الحب المصري الشرق اوسطي ويه تعلوا شهامة الرجل يعني الخوف من العيبة ويجسد عفاف بنات البيوت اي السمو فوق ما كل هو دنئ وذلك في اطار عقيدة سماوية حنيفة بينما العقيدة المعاصرة عقيدة الديمقراطية والحرية ففيها الحب انواع, حب بمذاق امريكي, او حب بنكهة غربية, او حب بشر اسرائيلي وهو احقر انواع الجنس لما فيه من سفه ومجون وفجور, وبه تتحول المجتمعات الانسانية الي قطعان من كلاب يعني كله مع كله, ويامليون خسارة علي العفة والطهارة


الي روح النصف الجميل في حياتي المرة







ندهت "بهاء"

ندهت "بهاء" ماردت * وده مش حـــالها
ولا العيبة في يـــوم عدت * علي بالـــــــها
في ثوب الرحمة دي اتمدت* وفي اسدالها
وايه الســـر مش عـــــارف وليه خــــــبت
اتاري المـــــــــولي داعــــيها واهــــي لبت
لدار الحــق وبروحــــــــها قوام راحــــــت
في لحظتــــــــــها عرفت اني بقيت اعــمي
***
يميـــــــن الله وكل الدنــــيا دي سامــــــعة
ما قالــــت اه ولا نزلت منـــــها دمـــــــــعة
طهارة نفس لمعني الخير تمام جامــــــــعة
ايمان صافي في عـــــــــين القلب متــــثبت
لسان طـــــــاهر لا يوم عابــــــت ولا سبت
لكــــــين في البعد اشاير البـــــعد لي لاحت
في لحظتها عرفـــــــت اني بقــــــيت اعمي
****
بتدي الوعد وبتوفي ومهما الدنيا تتـــــلون
لايوم عابت ولاخانت ولابالطـــــــبع بتخون
مصابي تقيل ومش قادر دعـــيت ربنا هون
زرعـــــت الصــــــبر ومش باين عليه نبت
ونار الفرقة في قلبـــــي خــــــــــلاص شبت
وريح الهـــــجر دي مـــــــــــرة وهي فاحت
في لحظتها عرفــــــــت اني بقيــــــت اعمي



(اليهود اعداء الله اعداء البشرية فلا تامنهم )


عندى جديد كل ثلاثاء فشاركونى بالنقد والتعليق
بيرم المصري