الثلاثاء، 2 سبتمبر، 2008

ابويا الله يرحمه


أبويــا الله يرحمـــه كان سجـــاد ولــرب العبـاد يركع
ولا ينحنــى إلا فى يــوم الحصـاد ويوم ما كان يزرع
ولما يقيــم عــوده العفى الشــمس فى جبهتـه تسطـع
وعنـد الغروب لمــا حكى ومر الكلام زى الألم يوجع
*****
قال كانت لنـا ترعــة فى البلد بين الخطــوط تجـــرى
أفتح لهــا القوانــى فى أرضنــا وأفتــح كمان صدرى
وأعطر طريقها بالعرق تدفع ذهب من زرعها أجرى
بتيجى من بحــرنا متحمله بالخـير وتصبه فى حجرى
*****
قـلت يابـا أرضنـا ماتت وحتى البحر ماله عندنا عازه
اللقمـة ويا الهـدوم مستـوردة وعبـوا المية فى قزازة
عيشـــة مهينــــة وفى عـــرف السفيـــه نعمة ممتازة
وفى شــرع أهــل البلد سكينة فى رقاب الخلق جزازة
*****
قالى نسيتـــو قـــول الحكيم مهمـا ضاقت بعـدها توسع
والحـــق لو يــوم ضاع بالهمــة القوية لا بد يوم يرجع
وعيشــك اللى ما تخبــزه بايدك أكلـه لا يشفى ولا ينفع
ويغضـــب عليكـــم ربكم والهادى لا يرضى ولا يشفع

عين الشمس


عـــين الشــــمس عيانـــــة ومعصوبــــه بشـــال الليـــل
وفــــــــاس الحـــــزن منكـــودة ومرفوعـــة تهـد الحيـل
هجمـــت علينـــــــا عصابــــة زى الطوفــــان والســـيل
خلــــــــوا شبابنــــــا منكســــــر راضــــى يكـون الذيـل
باعـــــــــوا علينـــــــــا وهمهــم ووفـوا من دمانا الكيل
ولا خلـــوا فى البلـــد فــــارس ولا حتــى حداهــا خيــل