الأحد، 15 سبتمبر، 2013

قصيدة الحمل لو يوم تقل



علي مدي اسبوع مضي وكنت اعاني الامرين من الآم الضرس والمعاناه عند الشراب والطعام وحتي عند الكلام , فواعدت طبيب الاسنان يوم السبت 7-9 .....اسطحبتني ابنتي لعيادة طبيب الاسنان وكان بالضروره ان نمر علي اشارة رابعه وما ان قربنا حتي استعاذت ابنتي وحوقلت وقالت بصوت حزين وغاضب ايه الدمار ده الارض والارصفه والحيطان حتي الشجر اصابه الخراب وردمه التراب. فقفذ الي مخيلتي مافعله همج المغول في زحفهم علي ديار المسلمين  لتدميرها والقضاء علي الدين فاحرقوا الاخضر واليابس ولم يبقوا للحياه اثر فانقبض صدري وعاودني الالم. بين يدي الطبيب قال لي رغم ان الضرس ظاهرة ابيض وسليم فانه منخوب من الداخل ولاعلاج الا خلعه وتنظيبف اثاره وبقاياه ومن بعدها ستشعر بالراحة ففتحت فمي علي اخرة وتركت الطبيب يفعل مايراه صواب  وصبرت نفسي بالمثل "وجع ساعه ولاكل ساعه"

 


قصيدة الحمل لو يوم تقل
الحمل لو يوم تقل ماتمـــــــــشي به عوجه
وانســـــي كلام اللوع واللي بيركبوا الموجه
قضوا امورهم بلطجه والكدب في الهوجة
يامصر يامدرسه فيــــــــكي الزمان خوجه
يقرا ويتـــكلم
نسمع ونتــعلم
واللي اتحكي جوا القلوب محفوظ
***
سفاح وعامـــل ولي واللي عاداه كافر
قلبه المريض من حجر كف الايدين حافر
الشر في طلعـــــــــــته والشر فيه وافر
ربي الكريم يلعنه ولذنبـــــه مش غافر
لاشوفنا ليهم ســــــــكه ســـــلامه
ولاشوفنا فيهم للــــــــــخير علامة
واللي عاداهم هو الوحيد محظوظ
بيرم المصري



هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

( الحمل لو يوم تقل ماتمـــــــــشي به عوجه وانســـــي كلام اللوع واللي بيركبوا الموجه) هذين البيتين هما ماشدانى ..انا ارى اعجاب ومديح خفى لجنودنا الابطال وعلى رأسهم الرجل السليم الذى ليس به (اعوجاج) كما فى التشبيه او الصوره البلاغيه فى البيت..سياده الفريق عبد الفتاح السيسى فهو من استطاع ان يحمل الحمل الثقيل على عاتقه بمسانده خير اجناد الارض..اشكرك سيدى الفاضل على تقديرك لقائد بلادك وجنوده.

ثانيا
( سفاح وعامـــل ولي واللي عاداه كافر قلبه المريض من حجر كف الايدين حافر)ما ابدع تشبيهك بفرد الاخوان (بالسفاح)صدقت والله على الرغم من ارتدائه عبائه الاسلام وتكفيره لكل من عاداه..واصفق لك فى تشبيه كفه بالحافر ..الحافر الذى يطا ويدوس دون احساس بما يسببه من الم لمعترضيه ..فهو كما تفضلتم سيادتكم واوضحتم هو حيوان .
اما اعتراضى فكان على جمله ( ربي الكريم يلعنه ولذنبـــــه مش غافر)ولست ادرى كيف اوصل لسيادتم ما وصلنى بالضبط..ولكن انا لااؤيد ان اقول او اعلن نتيجه من الخالق تجاه المخلوق..
ولكنى احىى فيك يا بيرم مصر افكارك التى تترك فى نفوسنا كل ما هو جميل

ورد الغصون

غير معرف يقول...

عزيزى بيرم
ما فعله هؤلاء المجرمين فى رابعة هو جريمة بكل المعايير .. ولكن بكل أسف وزع دمها بين القبائل .. أى أنك لا تستطيع أن تثبت الجريمة على شخص بعينه .. لأنه من تم القبض عليهم لم يرتكبوا كل ما تم على أرض الواقع .. فكل ما خرج من الممر الآمن هو فى الحقيقة مجرم .. لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " (إماطة الأذى عن الطريق صدقة) فما بالك بجماعة جلبت كل هذا الأذى إلى الطريق وتفننت فى إبتكار أنواع أخرى مثل القتل والتعذيب والإستيلاء على أرزاق القاطنين هناك .. فقد كانوا يأخذون عنوة كل فاكهة أو طعام أحضرة رب أسرة أو خادم .. فقد أكلوا سحتاً وعاثوا فساداً .. وتسببوا فى إزعاج الأهالى والتضييق على أحوالهم .. هذا خلاف كوارث أخرى مثل تحويل الحدائق والممرات وخلف العقارات إلى دورات مياة .. وتخيلوا الروائح التى إنبعثت على السكان الذين دفعوا مبالغ طائله لانهم كانوا يظنون أنهم يعيشون فى منطقة راقية .. فإذا بهم فيى ليلة وضحاها يجدوا أنفسهم فى عشش الصفيح .. وأن جبلاية القرود أنظم من منطقتهم .
فى الأبيات الثلاث التالية كلام جميل :
سفاح وعامـــل ولي واللي عاداه كافر
قلبه المريض من حجر كف الايدين حافر
الشر في طلعـــــته والشر فيه وافر
ولكونه سفاح فقد نصب نفسه قاضياً يحكم على الناس بالكفر طالما أنهم ليسوا من جماعته .. وطبعاً هذا المواصفات لا تنطبق إلا على صاحب قلب مريض .. ولكنى أعترض على كلمة (كف الايدين حافر) فبصراحة ليس له كف فهو من ذوات الأربع .. والشر فى طلعته والشر فيه وافر .. مما يجعل الضوارى فى البرية يصنفون فى منزلة أفضل من منزلته .. لأن القتل عند الضوارى لغرض بقاء النوع .. ولكن عند كلاب البرارى هؤلاء القتل للقتل .. وفى أحيان كثيرة القتل للتشفى بيمثل بالجثث على النحو الذى لا تفعله الضوارى .
مصطفى هاشم

Beram ElMasry يقول...

العزيزة الغاليه زرد الغصون
صدقت في كل ما اشرت اليه واشكر لك تعليقك التفصيلي ونقد الدائم المثمر
وانت تعلمين مدي سعادتي بتواجدك في المدونة
تحية وسلام
بيرم المصري

Beram ElMasry يقول...

صديقي الحبيب
مصطفي هاشم
استعير مما قلت كلمه بكل الكلمات "ولكونه سفاح فقد نصب نفسه قاضياً يحكم على الناس بالكفر طالما أنهم ليسوا من جماعته .. وطبعاً هذا المواصفات لا تنطبق إلا على صاحب قلب مريض " واضيف انها عقول مريضة
اسعد دائما بقراه تعليقاتك
تحية وسلام ولاسلام مع بني اسرائيل
بيرم المصري