الخميس، 5 سبتمبر 2013

بان لى غدرك ياحماس


كان فى القرية المجاورة لقريتنا رجل طويل نحيف وملتحى , وجهه جامد .. باهت .. لا حمرة فيه , وما كان يشرع عينيه فى وجه محدثه , وأسمه الشيخ قطب ، لا يزرع ولا يقلع وكانت حرفته الوحيدة هى القتل بأجر.. ومن نوادره أن صلى يوم جمعة فى مسجد قريتنا وتصادف جلوسه إلى جوار صديق لنا من القرية وأخذ شيئاً عن عنق هذا الصديق وخرج إلى باب المسجد ثم عاد إلى مجلسه .. فسأله: فيه إيــه ؟ فأجاب الشيخ قطب .. كان فيه برغوث ورميته .. فسأله : مموتهوش ليه ؟ . فقال الشيخ قطب : استغفر الله العظيم دى روح !! .. ودامت النادرة طويلاً حتى كاد أن يطويها النسيان لولا سلوكيات الجماعة أعادتها إلى الذاكرة .


بان لى غدرك ياحماس

بان لى غدرك ياحماس
العيال اللى حداك فى الحقيقة مش رجال
والهزيمة حطه فوقك حربك أنت مش سيجال
غدرك انت والخيانة فيهم ليك دول مجال
رد فعلك فيه غباوة فيه رعونة وارتجال
خال علي يوم خداعك للقضية كنت شارى
وبفلوسى شربتوا خمرة والتسلى بالجوارى
يعنى حرمة ويا كاس

تحدفينا بمر غدرك على اليهودى ترمى طوبه
شوف هنية والهفية دول مطية دول ركوبة
بيك وصمة سودة مرة أنت فوق الخد قوبة*
للخليقة أنت عار أنت وصمة للعروبة
والجناح اللى اسمه عز بالمناسبة اسمه زوبه
كنت بجمع التبرع كنت أخبى كنت أدارى
وأنهارده لجل غدرك ليكى عندى سم هارى
لجل غدرك يا حماس

لما شفنا سوء طباعك قلنا عبتك ماهى عيبة
عكروا المية وصدتى وكل صيدك من دنيبة**
والهوامل يحكموكى لا كرامة ومافى هيبة
مهما لعبوا فى دماغك مش هتبقى مصر سيبة
أنت عايشة لجل مانتى لسة عايشة فى جوارى
لو أشيل عنك حمايتى تبقى وجبة للضوارى
كل غازى راح يدوسك بالمداس
ياحماس

*قوبة: مرض جلدي
**الدنيبة:طور من اطوار نمو الضفضعة

بيرم المصري

هناك 5 تعليقات:

غير معرف يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

عود احمد ايها البيرم المصرى الاصيل..ياااااااااااااه ايوه كده.كان فين الاحساس الجميل ده من زمان

المقدمه جميله ومعبره جدا عما تريد ان توصله لقارئك يافندم..فهم فعلا نحن وارواحنا لاترتقى عندهم حتى الى درجه الهوام..فها هو حاذر وخشى ان يقتل البرغوث والقاه بعيداباعتبار انه روح لايجب قتلها ..ولكن ابناء مصر ومصر بالذات حلال ان يقتلوا ويسرقوا ويتم الكذب عليهم .و..و..و..اهذا من الدين فى شئ سيدى الفاضل ..فليأت المغيبون ويروا هذا ..
اما بالنسبه للرباعيات..
اولا ( رد فعلك فيه غباوة فيه رعونة وارتجال )جميله قوى كلمه غباوة وكلمه رعونه وعليهم تحمل النتائج.
ثانيا.( وأنهارده لجل غدرك ليكى عندى سم هارى)بالرغم من جمال الكلمات وما فيها من وعيد .الا انها اضحكتنى كثيرا لعمق المعنى.
ثالثا.(لما شفنا سوء طباعك قلنا عبتك ماهى عيبة عكروا المية وصدتى وكل صيدك من دنيبة** والهوامل يحكموكى لا كرامة ومافى هيبة مهما لعبوا فى دماغك مش هتبقى مصر سيبة أنت عايشة لجل مانتى لسة عايشة فى جوارى لو أشيل عنك حمايتى تبقى وجبة للضوارى كل غازى راح يدوسك بالمداس ياحماس)تفوقت على نفسك فى هذه الرباعيه الجميله ..مش عارفه اختار منها اى بيت لكى اناقشه ..من اولها الى آخرهاأكثر من ممتازه وكانك تحكى بلسان كل المصريين ..ادامك الله واطال فى عمرك لكى تجعلنا نتذوق حلاوة الكلمه المغموسه فى بحر التعبيـــــــــــر..مره ثانيه سلمت لنا قريحتك سيدى الفاضل

ورد الغصون

مدونة الأمل يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

اردة ان ادعي صاحب المدونة الموقرة لزيارة مدونتي و ترك بصمة و المشاركة في التدوينة الجديدة التي كتبتها اليوم في انتضار زيارتكم تقبلو مني فائق الاحترام و التقدير

سلام
http://ouamara.blogspot.com/2013/09/10.html

غير معرف يقول...

كنت ومازلت أحب الشيخ الشهيد أحمد ياسين .. وأغضبنى كثيراً إنحراف حماس عن مسارها الطبيعى لمجرد أن تدافع عن فاشل كان سيسقط رغم كل شئ .. ياحماس بعتى تاريخك وأشتريتى الوهم .. إذا كنتم مسلمين حقاً .. فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنصر آخاك ظالماً أو مظلوماً .. ولم يقل أن تساعد أخاك الظالم أن يستمر فى ظلمة وغيه .. أرجو أن تفيقوا ودافعوا عن قضيتكم الأهم وهى فلسطين وليس الأخوان المفسدون فى مصر .

Beram ElMasry يقول...

عزيزتي ورد الغصون
ادي النقد ولا بلاش. وانا سعيد ان عملي حاذ علي رضاكي. دمت بكل صحة وسعاده
تحية سلام ولاسلام مع بني اسرائيل

Beram ElMasry يقول...

حبيبي وصديقي مصطفي هاشم
صدقت فيما قلت واؤيدك في أنصر آخاك ظالماً أو مظلوماً..بمفهومها السوي
لك مني كل تحية واعزاز
تحية وسلام ولاسلام مع بني اسرائيل