الثلاثاء، 28 أبريل، 2015

فى الحب فيه صنفين



فى الحب فيه صنفين
فى الحب فيه صنفين احلاهم على الفطرة
والتانى تتوه العين فى سكتة الخطرة
وقلوبنا لو من حجر بالود راح تطرى
حبى أنا مولود نفسه يشوف بكره
تايه ولا بيعود يملا القلوب حسرة
والقلب لما يميل مايعرف يوم يكره
تنزل دموعى نار عبرة ورا عبرة
وليلى ماله نهار وألقى السنين غبرة
بيرم المصري

هناك تعليق واحد:

Mostafa Hashem يقول...

لم نعهدك متشائم إلى درجة أن جعلت السنين غبرة بالرغم من أنك قبلها كان هناك حب جنين نفسه يشوف بكره وهذا يدخل فى باب التفاؤل الوحيد لأنك بعدها الدموع أصبحت نار
الحمد لله الذى عافانا من مثل هذا الحب الملتهب اللى محتاج مطافى