الخميس، 25 أبريل، 2013

مش عايز جنتك





God Curse Israel & all who support it to kill women and children
اذا كانت اماطة الاذى عن الطريق صدقة فقتل الصهيوني صدقة



***ملعون كل من خان شعبه ومبتور نسله وسود الله وجه واخذاه*** 


رد علي تعليق صديقي مصطفي هاشم:
كلامك نصف الحقيقة..انت تعلم ان مدونتي اول ماطهرت كانت لتعريف الناس وتذكريهم بعدوهم الاصلي القابع في ديارنا "بني صهيون" واعلم ايضا ان بداخلنا نحن المصريين بالذات والعرب عموما رغبة لحماية الفلسطينين واحساسنا بالظلم الواقع عليهم وجزء منا رافص لفكرة الهجوم عليهم بدافع الشفقة او احساس الوطنية اوالعروبة اوالنخوة. لكن ياعزيزي لابد ان لا نعصب عيننا عن جوهرهم وتصرفاتهم الشاذة تجاه من عاش عمره في حماياتهم واحتواءهم ولا تنكر التاريخ وتغض البصر عن تصرفات شبيهه كثيرة جدا (علي سبيل المثال اغتيال يوسف السباعي) ممن نحن في خندق واحد معهم "كما قلت". لامجال لذكرها هنا لانها من دون مبالغة تكتب في صفحات وهي اشد في وقعا من تصرف الاعداء لانها من الاحباء
تحية وسلام ولاسلام مع بني اسرائيل


مش عايز جنة
مش عايز جنة وعايّشني مش عايز نار
ده انا مش سجادة هتفرشني وقت ماتختار
وده قلبي الابيض فاتشني مفــهوش اسرار
افكاركم هابلة بتدهشني مافــيهـــــاش افكار
طلعوا المريخ وانت بتــــــحلم تغزو الانبار
شبيحة كتير شايلين جنازير وده جيش جرار
غير الحافييـــن جايين ماشيين علي دقة تار
بقي ده اسموه كلام
***
والكل بيقعد في الحضرة زي المساطيل
والكدب الزايف هتصدق وعليك هيخيل
سمسارهم شاطر هيقلولك وعليك هيميل
لو عايز تعلي قوم دوغري وادفع برطيل
وجواري بداري يستــــــــــــــــرها خمار
وخدم وحشــــــــــــــــــــــم وعيال تندار
واميرة القصر الملــــبوسة محتاجة لزار
بقي ده اسمة كلام
***
عايشين في الماضي وبقاضي بيمــــــشي اموركم بالعافية
والغش صريح وضميركم جريح ونفوسكم دايما مش صايفة
وخداع ولوع وعاملي جدع والضحكة دي باردة مش دافية
والشعب عبيــــط تسقية تنقيط واللقمة الننو دي مش كافية
والكدب تاقيـــــــــة غير لية توزن قنطار
غير كام تخــتوخ قاعد منفوخ راجل هنكار
والكل مطيع والكلب وديع مربوط في الدار
بقي ده اسمة كلام
بيرم المصري

هناك 6 تعليقات:

غير معرف يقول...

عزيزى بيرم المصرى
لا أعرف صراحة لماذا اصبحنا جميعاً نبادر بالسب واللعن .. فى حين قد ساق الله لنا أمثله وكان أولها أبنى آدم .. عندما توعد الأول الثانى بالقتل .. رد عليه قائلاً : "لَئِنْ بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِي إِلَيْكَ لأَقْتُلَكَلَ" .. وقال عز من قائل فى وصف الرسول صلى الله عليه وسلم "فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ" .. ووصف المسلمين بأنهم " مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ" .. هل بعد كل هذا نذهب نحن ونسب .. ونأخذ الناس بالشبهات ونكيل الإتهامات .. وننسى أو نتناسى أن مصر أصبحت مفتوحة لجميع أجهزة مخابرات العالم ومفتوحة لجميع المفسدين الفاسدين اللصوص الذين إذا أستقرت الأوضاع ظهرت مصائبهم .. وليس من مصلحتهم أن تهدأ الأوضاع .. إن كنت عاتباً .. فأنا لست عاتباً عليك .. أنا عاتباً لك .. فمن منطلق محبتى لك أقول هذا .
قال أحدهم إذا علقنا البقرة فى المحراث أو الساقية نضع بجوار عينيها حاجزاً حتى لا ترى غير الأمام .. وأذا شاهدت كيف كانت تدار الحروب العالمية .. كانت بجوار البارود كان هناك حرباً نفسية يستخدم كل منهم فيها أحدث ما وصل إليه من قوة التأثير والتأثر .. وهذا ما يستخدمونه معناً .. ونحن نردد مهم وكأننا فى كورال .. يقولون القانون الجديد يريد أخونة القضاء .. والناس تردد .. يريدون أخونة الجيش والناس تردد وجميع محاطات التلفاز والصحف .. أخونة الجيش .. أخونة القضاء .. أخونة الداخلية .. فهل أصبحنا بقراً وضعوا على أعيننا ما نستغفل به أنفسنا إلى هذا الحد ... والغريب أن تجد الجميع يتبنى نفس وجهة النظر وكأنها وجهة نظره هو ويدافع عنها ويضيف إليها بعض الأوصاف ليزيدها عمقاً .. فالأخوان كذابون .. وآخر يقول إنه روافض .. رحم الله مصر والمصريين وأعانهم على أنفسهم . اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا اعتباعه وارنا الباطل باطلاً وأرزقنا اجتنابه .. اللهم آمين
ولا سلام مع بنى القردة والخنازير .. لعنة الله عليهم
مصطفى هاشم

غير معرف يقول...

ثقافة الهزيمة .. البحث عن الشمس

شركة سيارات صينية
Geely
و نظرا لفشلها فى أنتاج سيارة على مستوى عالى من الجودة تستطيع بها المنافسة فى الأسواق العالمية ، أشترت فى عام 2010 شركة فولفو السويدية لصناعة السيارات لتنقذها من الأفلاس ، وقاموا بنقل تكنولوجيا متقدمة إلى الصين. و يبلغ مرتب العامل بشركة السيارات الصينية 400 إيرو شهريا ، بينما فى السويد يتقاضى العامل 8 أضعاف هذا المرتب ، و تقوم الشركة الصينية الأن ببناء 3 مصانع لتصنيع سيارة فولفو فى الصين. و هذا مثال جيد لما ينبغى أن تفعله مصر لنقل التكنولوجيا المتقدمة سيما أن أجور العمالة منخفضة فى مصر ، و يمكن أن نعمل هذا مع شركات عالمية ألمانية لصناعة مستلزمات الطاقة الشمسية.

و للأسف أغلب بلاد العرب تغوص بالنفايات و القمامة ، بينما منذ أكثر من 50 عاما فى الخارج أوروبا و أمريكا يتم أعادة تدوير النفايات والذى لا يصلح يتم حرقه فى مصانع خاصة لأنتاج الطاقة ، و يعتمد عليها فى أنتاج جزء ليس هين من أحتياجات الطاقة. ليس لدينا هذه المصانع و هى رخيصة و لا حتى أحد يتكلم أو يكتب عن هذا الموضوع . هل نحتاج إلى 50 عام أخرى حتى تصل و تطبق هذه الفكرة فى مصر و البلاد العربية؟!!!

باقى المقال بالرابط التالى

www.ouregypt.us

غير معرف يقول...

استاذي وحبيبي بيرم المصري
طال غيابك عنا نرجو ان تكون في اتم صحة واعذرني عن التاخر ولكنك في الخاطر والله والمفاجاه اللي كنت محضرهالك هو افتتاح مدونتي الشخصية انا لقيت ان اللي له ولي ملوش بيتكلم وبيكتب اي كلام بيتقال ياعم الحج فاقلت الغراب بين الحدايا ملك فقلت انزل بتقولي واهو يبقي متنفس لي ولكن طالتني بعض المشاكل التي اصبح التدوين امامها رفاهية لا اقدر عليهل حاليا ارجو ان تكون بخير وابنتك بخير
تحية وسلام ولاسلام مع بني اسرائيل
اخوك الصغنن المنقوع في الهموم
حلاوة

غير معرف يقول...

بسم الله الرحمن

تفضلت اخى الفاضل بالتعليق على استاذنا الكريم بيرم المصرى وفاجأتنا مفاجأه من العيار الثقيل الاكثر من جميل بافتتاح مدونه تخصك ولكن للاسف لم تعطنا الرابط الخاص بك لكى نتشرف بزيارتها والمشاركه بالتعليق

ورد الغصون ...

غير معرف يقول...

ملحق..
هذا التعليق خاص بالاخ الشاعر الهاوى (الصغنن حلاوة)نظرا لسهو فى التخصيص

ورد الغصون

غير معرف يقول...


عطشـــان ياصبايا دلونى على السبيل

فى عام 2008 كتبنا فى مصــــرنا محذرين ... من المؤسف أن صحفى مصرى مقيم فى أمريكا يكتب و يهتم و يحذر منذ أكثر من 6 سنوات بينما فى مصـــر نيام .. نيام -
عزيــــزى القارئ أرجو أن تتعب نفســـك و تقرأ :
- حوار مع السفير إبراهيم يســـرى
- حوار الفريق ســوار الذهب : أتمنى أن تزول الحدود بين مصــــر و الســـودان
- ثقافة الهزيمة .. السودان أرض مصرية
- ثقافة الهزيمة .. موسم الهجرة إلى الجنوب ...

بالرابط التالى

www.ouregypt.us